عامل عمالة مكناس يحدث خلية لرصد الاختلالات و مظاهر الفوضى بالمدينة


مكناس/ محمد بنعمر


بعد تنامي مظاهر العبث والارتجالية والفوضى بمدينة مكناس على عدة مستويات، وبعد شكايات وملاحظات وانتقادات الساكنة لطريقة وجودة تدبير وتسيير العديد من المرافق والمصالح و المشاريع الموجهة لمواطني المدينة، أصدر عبد الغني الصبار عامل عمالة إقليم مكناس مذكرة مصلحية يعين من خلالها خلية مكونة من ثلاثة عناصر " متصرف و مساعدين، تقني واداري" ، مكلفين بمعاينة ورصد جميع مظاهر الاخلال بجمالية ورونق المدينة، وذلك حسب منطوق المذكرة، من أجل توفير فرص أفضل لنجاعة وفعالية تدخل الادارة الترابية، والجماعات الترابية والمصالح الخارجية التي يعود إليها الاختصاص لمحاربة تلك المظاهر،تمكينها من التدخل في الوقت المناسب والتفاعل مع شكايات ومطالب الساكنة.
وقد عهد إلى الخلية العاملية، القيام بزيارات ميدانية وجولات تفقدية يومية بمختلف الشوارع والأحياء والأزقة والمساحات الخضراء والمحاور الطرقية والتجمعات السكانية التابعة للنفوذ الترابي لعمالة مكناس، لمعاينة النقط السوداء التي تنعكس سلبا على جمالية المشهد الحضري، من حيث النظافة والإنارة واحتلال الملك العمومي، الباعة المتجولين، عرقلة السير والجولان، علامات التشوير والأضواء الثلاثية، تنظيم أوراش البناء والمساحات الخضراء، ثم وضعية البنيات التحتية وعيرها من المظاهر التي تسيء لجمالية المدينة.
وحسب ذات المذكرة، فدور هذة الخلية ينحصر في معاينة ورصد مختلف الاختلالات ورفع تقرير مفصل بشأنها لسلطات العمالة، يوضح طبيعتها ومكانها، دون إمكانية التدخل التي تبقى من اختصاص السلطات المحلية والمجالس الجماعية والمصالح الخارجية المختصة.
ويعقد المكناسيون الكثير من الآمال على هذه الخلية بتفعيل مضمون تقاريرها، سيما بعد الفوضى العارمة التي تعيش تحت وطأتها المدينة، من خلال الاحتلال الفاضح للملك العمومي، والترامي على الأرصفة، وانتشار السويقات العشوائية، ومقاهي الشيشة واحتلال فضاءات الماثر التاريخية،أبرزها ساحة الهديم الأثرية، ثم البطء و الاختلالات الكثيرة التي يعرفها مشروع تهيئة بعض شوارع مكناس، وتأهيل الأحياء الناقصة التجهيز.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى مكناس

لنشر مقالاتكم على موقعنا

نود أن نخبر جميع المهتمين أننا نرحب بالمقالات والمساهمات التي ترد إلينا من زوار الموقع وأعضائه وفق الشروط التالية :

* إرسال المقالات في صيغة Word إلى العنوان البريدي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
* أن تكون المقالات المرسلة مختصرة وذات صلة بأهداف الموقع و توجهه وبقضايا الساعة.
* تقبل فقط المقالات المكتوبة بلغة عربية او فرنسية سليمة وخالية تماما من الأخطاء اللغوية والنحوية.
* تعطى الأسبقية للمواد الخاصة والتي يُجرى نشرها لأول مرة في البوابة الاخبارية صدى مكناس والموقعة بأسماء أصحابها الصريحة
}); })(jQuery);