فيديو جنسي منسوب لمستشفى بمكناس يثير غضب الأطر الصحية والإدارية

 

مكناس/ محد بنعمر:

خلق فيديو جنسي تم تداوله على نطاق واسع عبر تطبيق الواتساب، يوثق لممارسة جنسية شاذة داخل مرفق صحي " مرحاض" بين ذكرين، زعم ناشره أنه تم تصويره بمستشفى محمد الخامس بمكناس بين طبيب وممرض رئيسي، "خلق" حالة من التذمر والسخط والإحباط بين صفوف جميع المنتسبين لقطاع الصحة بمكناس، وزاد من تأزم الوضع الصحي الذي أصلا يعاني من عدة إكراهات ومشاكل عديدة.


و علاقة بالموضوع،  أوضح مدير مستشفى محمد الخامس الدكتور نبيل الزويني، في اتصال هاتفي ب " صدى مكناس" أن الفيديو قد سبق تداوله منذ سنتين ويخص شخصيين بدولة من أمريكا اللاتينية ينتميان لفريق رياضي، ولا يمت للمغرب و مدينة مكناس بأي صلة، مستنكرا نوايا وأهداف من أعادوا نشره ونسبوه لمستشفى محمد الخامس بمكناس، من أجل زرع نوع من الفتنة وعدم الثقة وتبحيس العرض الصحي وضرب سمعة الأطر الطبية والتمريضية بهذه المدينة والوطن عامة، متوعدا كل من ثبت تورطه في السعي للنيل من سمعة المستشفيات والمراكز الصحية ومختلف أطرها بمكناس عبر نشر فيديوهات كاذبة بالمتابعة القضائية، هذا في الوقت الذي ينتظر الرأي العام المكناسي والوطني من وزارة الصحة إصدار بيان حقيقة لتوضيح ظروف وحيثيات شريط الفيديو الجنسي المنشور والمنسوب لطبيب وممرض قيل إنه صور بمستشفى محمد الخامس بمكناس.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى مكناس

لنشر مقالاتكم على موقعنا

نود أن نخبر جميع المهتمين أننا نرحب بالمقالات والمساهمات التي ترد إلينا من زوار الموقع وأعضائه وفق الشروط التالية :

* إرسال المقالات في صيغة Word إلى العنوان البريدي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
* أن تكون المقالات المرسلة مختصرة وذات صلة بأهداف الموقع و توجهه وبقضايا الساعة.
* تقبل فقط المقالات المكتوبة بلغة عربية او فرنسية سليمة وخالية تماما من الأخطاء اللغوية والنحوية.
* تعطى الأسبقية للمواد الخاصة والتي يُجرى نشرها لأول مرة في البوابة الاخبارية صدى مكناس والموقعة بأسماء أصحابها الصريحة
}); })(jQuery);