عاجل: للمرة الثانية في أقل من أسبوع، مكناس تهتز على جريمة ذبح أخرى، هذه المرة مراهق ذو 17 ربيعا

مكناس/محمد بنعمر:

للمرة الثانية في بحر خمسة أيام فقط تهتز مدينة مكناس على جريمة قتل بشعة، تشترك مع سابقتها في عنوان الذبح من الوريد إلى الوريد، فبعد مقتل زوجة على يد زوجها ذبحا فجر الاثنين الماضي بحي تولال قبل إقدامه على الانتحار، تعرض مراهق لا يتجاوز سنه ال 17 ربيعا مساء الجمعة ثالث أيام العيد لعملية ذبح مروعة على يد مجهولين، على مستوى زنقة " الشراشر" بحي الزيتون، حيث رجحت مصادر " صدى مكناس" أن الضحية تعرض لعملية الاعتداء بالسلاح الأبيض قبالة كلية العلوم، ولم يسقط جثة هامدة إلا بعد قطعه مسافة كبيرة نازفا حتى فقد دماءه كلها بشارع " الشراشر".
وعلمت الجريدة أن ولاية أمن مكناس استنفرت كل وحداتها للانخراط في عملية تشخيص وبحث مكثفتين عن الجاني أو الجناة وتقديمهم إلى العدالة، هذا قبل نقل جثة الهالك المراهق نحو قسم الأموات بمشتسفى محمد الخامس وإخضاعه للتشريح بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.

قيم الموضوع
(21 أصوات)

1 تعليق

  • تعليق احمد السبت, 09 يوليوز 2016 00:44 أرفق احمد

    هادي هي حقوق الانسان اللي تتهللوا بها ... اصبح المحرم يتمتع بحقوق لا يتميز بها رجل الامن ... ومن هنا اصبح الشرطي يخاف من اداء عنله على اكمل وجه خوفا من تعرضه لعقوبات ادارية وحتى سجنية .. المخزن فقد هبته للاسف.

رأيك في الموضوع

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى مكناس

لنشر مقالاتكم على موقعنا

نود أن نخبر جميع المهتمين أننا نرحب بالمقالات والمساهمات التي ترد إلينا من زوار الموقع وأعضائه وفق الشروط التالية :

* إرسال المقالات في صيغة Word إلى العنوان البريدي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
* أن تكون المقالات المرسلة مختصرة وذات صلة بأهداف الموقع و توجهه وبقضايا الساعة.
* تقبل فقط المقالات المكتوبة بلغة عربية او فرنسية سليمة وخالية تماما من الأخطاء اللغوية والنحوية.
* تعطى الأسبقية للمواد الخاصة والتي يُجرى نشرها لأول مرة في البوابة الاخبارية صدى مكناس والموقعة بأسماء أصحابها الصريحة
}); })(jQuery);